الماسونية … والثورة المصرية

الماسونية أو كما أطلق عليها الوجه المظلم للعالم … لمن لا يعرف الماسونية فهي كما تحدث عنها دكتور عبد الوهاب المسيري في كتابه اليد الخفية ” كلمة ماسونية  وتعني (البناء) ثم تضاف كلمه (حر) لتصبح ” البناء الحر” أو “البناؤن الاحرار” وتعرف الماسونية بأنها مجموعه التعاليم الاخلاقيه والمنظمات الاخوية السرية التي تمارس هذه التعاليم والتي تضم البناؤن الاحرار والبنائين المقبولين أو المنتسبين أي الاعضاء الذين لا يمارسون مهنة البناء “. ـ

الذي سبق هو ما يقوله الماسونية عن أنفسهم ولكن الحقيقة أن الماسونية وهي منظمة يهودية سرية غامضة محكمة التنظيم تهدف إلى ضمان سيطرة اليهود على العالم وتدعو إلى الإِلحاد والإِباحية والفساد، جل أعضائها من الشخصيات المرموقة في العالم يوثقهم عهد بحفظ الأسرار ويقومون بما يسمى بالمحافل للتجمع والتخطيط والتكليف بالمهام.

بعد ان قدمنا تعريفها الذي قد يكون واضح للبعض منا سيراودكم السؤال ما علاقة الماسونية بالثورة المصرية ثورة 25 يناير .. والاجابة هي لا توجد علاقه ولكنها حاولت ان تلتف هي الاخرى على الثورة وقد أكتشفت ذلك بالصدفة مع حديثي مع أحد الاصدقاء وهو الاستاذ وائل ابراهيم الدسوقي صاحب رسالة المجاستير التي تحمل اسم ” الماسونية والماسون في مصر”  كنا نتحدث عن عده مواضيع كالحديث عن الثورة وعن الاحداث الجارية ثم تطرقنا للحديث عن الماسونية فوقتها قالي لي ” أوعى تكوني مصدقة أن أعداء وائل غنيم هما الي قالو عنه ماسوني ” فصمت قليلا وأجبت ” أمال مين الي ليه مصلحة بكده” فكان رده “الماسونية “… نعم انها تحاول ان تنسب نجاح الثورة لنفسها كعادتها وكعادة من ينتمون اليها يحاولون دئما نسب اي نجاح إلى انفسهم مثلما حدث في الثورة الفرنسية والامريكيه وكذلك ثورة يوليو بأنهم حاولو ضم الرئيس عبد الناصر لهم  عبد الناصر وشكرى القوتلى حاولت الماسونية تنسبهم لها لانه لم يكن أحدا من الضباط الاحرار منتسب للماسونية  لان الغلط الاعظم الذي وقعت به انها كانت تعتمد على العنصر الأجنبي والباشاوات لكن ابناء الفلاحين لأ

وقال لي ايضا انها فعلت ذلك في الثورة الفرنسية كان مفكرى فرنسا من الماسون لكن من قام بالثورة وقتها هم  فلاحين والشباب مثل ما حدث في مصر بالضبط . وكذلك الثورة الامريكية  كانت حرب شعواء وبعد نجاحها تم نسبها للماسونية وكل ذلك محاولات للتأصيل ومحاولة وهم الاشخاص بأن لهم يد تهيمن على العالم اجمع

أما عن ” وائل غنيم ” وائل غنيم ماجستير فى الجامعة الامريكية وطلاب الجامعة الامريكية بينضموا تلقائيا للانترآكت “وهو منظمة شباب الروتاري” ووائل غنيم عمره 32 عاما أي  سنه لا يسمح باختيار الماسونية له

ما كتب هنا ليس دفاعا عن شخص وائل غنيم ولكنه توضيح للبعض الذي لم يكن يعلم الكثير عن الماسونية ومحاولة لمنعها الالتفاف على ثورتنا المصرية التي نبعت من داخلنا وقام بها شباب مصري خالص النية ولم يكن لها قائد فكان الله هو الموفق لها وكان قائدها هو الشباب الحر  الذي انتفض ضد الظلم والقهر والفساد

هبة النيل

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s