فلسطين … القضية المنسية (1) مقابر الارقام

لم تفرض إسرائيل قيود الاحتلال على الاراضي الفلسطينية وأهلها فقط … بل فرضت الحصار على جثامين الشهداء منذ زمن بعيد فيما عرف ب “مقابر الارقام”  … فمن الواضح أن الاحتلال لا يخشى الأحياء فقط بل وترهبه أروح الشهداء فيحاول أن يأسر جثامينها خوفا من أن تعود لتثأر لنفسها ممن أحتل أرضيها … كم أنت ضعيف أيها العدو … وكم أنت عظيم أيها الوطن

ما هي مقابر الأرقام؟  هي عبارة عن اسم رمزي لمجموعة كبيرة من المقابر السرية التي أنشأتها إسرائيل من أجل دفن جثث الضحايا والأسرى بها, وجدت مقابر الأرقام منذ زمن بعيد، وحاليا يحتجز بها أعداد كبيرة من جثامين الضحايا الفلسطينيين والجنود المصريين إلى جانب جثامين المتوفين من الأسرى في السجون الإسرائيلية , سميت مقابر الأرقام بهذا الاسم؛ لأن كل قبر منها يحوي على رقم خاص به لا يتكرر مع آخر، وكل رقم من هذه الأرقام دال على ضحية معينة، ويرتبط رقم قبره بملف عن المدفون وحياته مع السلطات الإسرائيلية

مقابر الارقام (صورة أرشفية 1)
مقابر الارقام (صورة أرشفية 1)

استمر في القراءة فلسطين … القضية المنسية (1) مقابر الارقام

Advertisements

صوت الاذان

لسنوات طويلة وأنا أستمع إلى صوت الاذان جميل هو دائما .. ولكني الليلة ولأول مرة في عمري أسمعه بمثل هذه العذوبة والروحانية … كان صوت الاذان قادما من مدينة الخليل بفلسطين … صوت أذان الفجر جاء ليشق الحديث الشيق بيني وبين أحد الاصدقاء وكان قد طال بيننا الحديث عن محبوبتنا ومعشوقتنا فلسطين … فجأة سمعت صوت المؤذن … الله أكبر الله أكبر … فطلبت من صديقي الصمت … للحظات أغمضت عيني وذهبت إلى هناك إلى الخليل وإلى القدس تمنيت أن أصلي في الحرم الابراهيمي واختم صلاتي في المسجد الاقصى … ياااااااه كم هي رائعه تلك الامنية … وكم هي بعيده … لا بل هي أقرب إلى نفسي من أي أمنيه وأدعو الله ان تكون قريبه المنال

لا أعلم إلى متى ستظل فلسطين حلم بعيد علينا .. فهي حقنا حق لكل عربي الي متى يظل هذا الصمت … كم أشتاق إلى الذهاب إلى هناك وكم من قيود فرضت علينا تمنعنا من الوصول حتى إلى أبعد نقطة عنها … آآآآه يا وجعي ويا شوقي إليك يا قدس 😦

الخليل .. الحرم الابراهيمي
الخليل .. الحرم الابراهيمي
الخليل .. الحرم الابراهيمي
الخليل .. الحرم الابراهيمي
الاقصى
الاقصى
الاقصى ليلا
الاقصى ليلا