لماذا نرفض هذا الدستور وماذا نفعل الآن؟

لماذا نرفض هذا الدستور وماذا نفعل الآن؟.

لماذا نرفض هذا الدستور وماذا نفعل الآن؟

مقدمة:

بغض النظر عن تحديد ما إذا كان محمد مرسي كان يعلم مسبقاً تداعيات الاعلان الدستوري عندما وافق علي اصداره، وما إذا كان تنظيم الاخوان قد خطط بالفعل لإشغالنا بالتظاهر ضد او مع هذا الهراء القانوني والسياسي، حتي يتمكن، في عملية سطو ليلية لم يشهد التاريخ البشري مثلها، اغتصاب مشروع دستور أمة سبقت الأمم وحضارة مهدت للحضارات، لكي يضعنا في خانة اليك بالاعلان عن موعد الاستفتاء عليه في غصون اسبوعين، او ما اذا كانت قدراتهم علي الفهم والتحليل السياسي والتنبؤ برد فعل الشعب المصري الحر الثائر المتحرر علي بلطجتهم واحتكارهم قد خانتهم مثل ما خانت من سبقوهم، بحيث وحدونا في مواجهتهم، ثواراً وفلولاً، أغنياء وفقر اء، مسلمين ومسيحيين، إقرأ المزيد «

تحت المجهر – بين العدل والسيف

تريد الفكرة أن تتناول حصاد معركة استقلال القضاء المصري في مرحلة الحراك السياسي الذي ساد مصر مؤخرا وقبل وبعد انتخابات 2005 حتى الآن لاسيما في أوج تصاعد الأزمة بين الحكومة المصرية من جهة ونادي القضاة المصري الذي يمثل 90% من القضاة تقريبا،إقرأ المزيد «

عيوب الدستور المطروح ومقترحات للدستور من مدونة :: مصري ::

myegypt-logo

لا = الإستقرار

لا لدستـــــور لم يحــــــقق أهـــــــداف الثــــــورةإقرأ المزيد «

وآدى عيوب المسودة النهائية :: مجلة مِصّرِي ::

وآدى عيوب المسودة النهائية :: مجلة مِصّرِي :: دى مش كل العيوب ولكن علشان يبقى عندكم فكرة بس، واحنا مرتبينها بترتيب “الكارثية” من وجهة نظرنا وعلشان فيه ربط معين يبين رؤية….

وآدى عيوب المسودة النهائية

فـي سياسة

دى مش كل العيوب ولكن علشان يبقى عندكم فكرة بس، واحنا مرتبينها بترتيب “الكارثية” من وجهة نظرنا وعلشان فيه ربط معين يبين رؤية التأسيسية فى ان حالنا يفضل زى ما هو:

مادة (4) المقترحة
الأزهر الشريف هيئة اسلامية مستقلة جامعة، يختص دون غيره بالقيام على كافة شئونه، ويتولى نشر الدعوة الإسلامية وعلوم الدين واللغة العربية،فى مصر والعالم. ويؤخذ رأى هيئة كبار علماء الأزهر الشريف فى الشئون المتعلقة بالشريعة الاسلامية. وشيخ الأزهر مستقل غير قابل للعزل، يحدد القانون طريقة احتياره من بين أعضاء هيئة كبار العلماء. وتكفل الدولة الاعتمادات المالية الكافية لتحقيق أغراضه. وكل ذلك على النحو الذى ينظمه القانون.
§ كلمة “شئون” عايمة، وكونها المادة الرابعة، فى باب الدولة والمجتمع … بعد ذكر ان مبادىء الشريعة المصدر الرئيسى للتشريع، يحول الازهر الى سلطة رابعة، تتعرض عليه القوانين قبل اعتمادها … وحتى وان كان راية استشاريا فبرضه كده بنلف حوالين فكرة اننا دولة قانون، وبيعرض هيئة كبار علماء الازهر الى الصراعات السياسي … فاللى فيها ممكن يتحكم فى قوانين الدولة. إقرأ المزيد «

الأسرى الفلسطينين .. ملحمة مستمرة من الصمود

كتبتها الصديقة رولا عُدية في تغريدات ::

554280_350228471703947_296136653_n

اصدقائي العرب ،يجب علينا أن لا ننسى هؤلاء الأسرى المضربين عن الطعام! فمنهم من مضرب عن الطعام لأكثر من 157 يوماً!إقرأ المزيد «