الأسرى الفلسطينين .. ملحمة مستمرة من الصمود

كتبتها الصديقة رولا عُدية في تغريدات ::

554280_350228471703947_296136653_n

اصدقائي العرب ،يجب علينا أن لا ننسى هؤلاء الأسرى المضربين عن الطعام! فمنهم من مضرب عن الطعام لأكثر من 157 يوماً!

حاولوا أن تتذكروهم ولو بدعوة صادقة وانتم على مائدة الطعام! فهؤلاء يعاملون بأشد القسوة بسجون الإحتلال لأجل الحرية واستعادة كرامة شعب بأكمله!!

 ألاحظ بأن هناك من يجهل قضية الأسرى المضربين عن الطعام بسجون الإحتلال ولا يعلمون بما يتعرضون له من ذل! سأغرد لكم عن مدى الذل الذي يتعرضون له!

عزيزي العربي، يتعرض الأسير في سجون الإحتلال لأشكال متعددة من التعذيب الجسدي والنفسي وبتركيز على الرأس والمناطق الحساسة.
 يؤدي في أغلب الاحيان لإصابات عدد من الأسرى بعاهات دائمة نتيجة تعرضهم للتعذيب المستمر في سجون الإحتلال. ناهيك عن المعاناة النفسية طويلة المدى التي يتركها السجن بنفوس هؤلاء الأسرى بعد تحررهم من الأسر.وقد حرّمت القوانين الدولية التعذيب بشكل قاطع!

 يعيشون الأسرى في سجون الإحتلال في غرف لا تتعدى مساحة الواحدة منها 20 متراً مربعاً، حتى أنّها شبّهت هذه الغرف بعلب السردين والمقابر! يضطر بعض الأسرى للسهر طول الليل بسجون الاحتلال بانتظار أن يستيقظ أحد زملائهم ليتسنى لهم النوم مكانه كما ويحرمون من الزيارات بين بعضهم البعض!
 كذلك تفتقر سجون الإحتلال للشروط الصحية للدنيا! كيف؟
اولاً: يعيش الأسير في غرفة لا تتجاوز العشرين متراً مربعاً في مساحتها! معنى ذلك انه يقضي حاجته وينام ويأكل ويشرب و”يُعذّب” في نفس الغرفة!!

 ثانياً: لا يوجد منفس للغرفة ابداً! ثم يسمحون للأسير للخروج لما يسمى “ساحة” وهو مكبل الأطراف لا يستطيع الحراك!!

كذلك يحرم الأسرى من زيارة المحامين، فضلاً عن صعوبة الحصول على تصريح زيارة.إذ تقوم سلطات الاحتلال محاولة للضغط على الأسرى، وإهانتهم وإذلالهم! تمارس سلطات الاحتلال الإسرائيلية سياسية نقل الأسرى من سجن إلى آخر في فترات متقاربة! وخاصة بالفترة الأخيرة! السبب ..؟  ماتميزت به الفترة السابقة خاصة الإضراب امعاناً منها في قمع الاسرى، وذلك لمنع حركة الاحتجاج كالإضراب والتخويف وخلق معيقات أمام زيارة الأهالي!
كما ويتعرض الأسرى للتفتيش الجسدي وخلع الملابس عند الخروج أو العودة إلى السجن، ويتم مصادرة الأدوات الخاصة بالأسرى بطريقة مفاجىة!

كما ويعاني الأسرى من الانقطاع عن الدراسة بسبب حالة الاعتقال والأسر في سجون الإحتلال! مع العلم بأنه من بين الأسرى طلاب وأطفال ونساء ومسنين!

يحرم الأسرى ومن بينهم من أداء الصلوات، كما يجري الاستهزاء بمشاعرهم الدينية، كأن يمزق جنود الاحتلال المصاحف أو يبصقوا عليها!!! ايها العربي …
  •  بلغ عدد الاسرى المعتقلين في سجون الاحتلال احدى عشر الف اسير واسيره من الضفه والقطاع ,منهم 750 اسير من قطاع غزة.
  •  بلغ عدد الاسيرات داخل سجون الاحتلال الاسرائيلي 128منهم 8 امهات انجبن داخل السجون واطفالهن موجودون في الاسر مع امهاتهن.
  •  عزيزي العربي، هناك 390 طفل لم يتجاوز عمرهم سن 18 عاماً داخل الأسر عام 2006. تذكر! هؤلاء هم الذين تحدثت عنهم قبل قليل وعن حرمانهم من التعليم!
  •  بلغ عدد الأسرى المرضى في سجون الإحتلال 1200 اسير بحاجة الى العناية الطبية وربما أكثر!
 صديقي العربي .. هاك هذا الفيديو يوثّق ما يتعرض له الأسير داخل سجون الإحتلال يرويها لنا اسير محرر ضمن صفقة شاليط
من دون اية مبالغه أخي العربي .. الأسير يعيش داخل سجون الإحتلال كأنما حياة البرزخ!!
 والآن؟ بعد ما علمت أخي العربي بما يتعرض له أسرانا في سجون الإحتلال؟ هل تبخل عليهم بدعوة؟ ارجو ان يكونوا حاضرين معنا على كل مائدة بدعوة صادقه!

أنصروهم
أنصروهم
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s