المعادل الموضوعي في مسرح شكسبير

William Shakespeare

نشر في العدد 198 إبريل 2016 – مجلة تراث الاماراتية

يحتفل العالم هذا الشهر بمرور أربعمائة عام على رحيل الكاتب المسرحي البارز “وليم شكسبير” المتوفي في 23 إبريل 1616م. والذي برغم مرور مئات السنين على رحيله، إلا أنه لا زال ينبض بالحياة على خشبات مسارح العالم.

لقد أبهر شكسبير العالم كله بطريقته في تصوير دخائل النفس الإنسانية، وما تحمله من مشاعر وأهواء. فعندما نقف أمامه، فإننا نقف أمام ظاهرة فنية فذة في تاريخ المسرح، بل وتاريخ الإنسانية. لقد قدم لنا في مسرحياته حوالي ألف شخصية لا تتماثل فيها شخصيتان. ولم تكن براعته تكمن في رسم الشخصيات الرئيسية فقط، ولكنه برع كذلك في رسم المئات من الشخصيات الثانوية. كما تكمن عبقريته في إنه قبل أن يخلق المأساة أو الملهاة، خلق الشخصيات الملائمة التي تصنعها. وقبل أن يخلق الشخصية، خلق لها الطباع البشرية التي لابد أن يصدر

إقرأ المزيد «